لا تنتظر الوقت المناسب .. ابدأ الآن

إن الأهداف والطموحات تحتاج إلى اتخاذ قرار فوري للبدء في تحقيقها، بمجرد أن تخطو الخطوة الأولى في التنفيذ، ستصبح بالفعل أقرب إلى تحقيق هدفك.

 

لا تنتظر الوقت المناسب.. ابدأ الآن.

كثير من الأحلام تبقى أحلاماً ويظل تحقيقها بعيد المنال لأن صاحبها ينتظر الوقت المناسب لتحقيقها. لذا فإن الحقيقة التي يجب عليك معرفتها هو أنه لا يوجد وقت بعينه مناسب للبدء في تحقيق أهدافك. كل يوم وكل ساعة، بل وكل لحظة مناسبة للبدء. بمجرد امتلاكك لفكرة، سارع في بلورتها والتخطيط لها، وابدأ بعد ذلك في تنفيذها على الفور، ابدأ ولو بخطوات صغيرة. انتظار الوقت المناسب هو فخ حقيقي، فاحذر أن تقع فيه.

 

ما هو الوقت المناسب الذي تنتظره؟

أحياناً ترى بأن الغرفة فوضوية للغاية، وعليك تنظيفها أولا للبدء، أو أن عليك الاستحمام للاستعداد لهذا الحدث -حدث البدء في تنفيذ الخطة-.البعض يرى أنه لا يجب أن يبدأ قبل تحضير كأس من الشاي وشطيرة جبن، آخرون يفضلون أن يبدأوا عندما تشير عقارب الساعة إلى 3 أو مضاعفاتها، ويشعرون حينها بأن العمل يناديهم ليبدأوا في تحقيق أحلامهم. هذه الأفكار في الواقع تعتبر أولى خطوات الفشل.

لا تنتظر الوقت المناسب، لن تتوفر لك الظروف المثالية التي تشعر معها أن الوقت قد حان للبدء في تحقيق حلمك. ستتجاوز العقارب الساعة الثالثة قبل أن تبدأ في التنفيذ، وسترغب في إنهاء كأس الشاي وشطيرة الجبن باستمتاع قبل أن تبدأ أيضاً في العمل، وهكذا حتى يأخذك الوقت فلا تنجز شيئاً. هذا سيؤدي إلى مزيد من التأجيل والتسويف، وكلما طال الأمد بك، كلما زاد إحباطك وقل إيمانك بحلمك وصعُب عليك اتخاذ الخطوات الأولى للبدء. لو لم تبدأ في هذه اللحظة فستندم بعد عام وتتمنى لو أنك بدأت في تلك اللحظة.

 

نصيحة.

حين تشرع في وضع خطة لتحقيق هدفك، اكتب كل التفاصيل المطلوبة، حتى لو كانت صغيرة مثل إرسال رسالة لفلان، أو شراء شيء، أو مجرد ترتيب أولويات. هذه الأمور تبدو تافهة ولا يبدو من ظاهرها أنها ستقودك إلى حلمك، ولكن إذا لم تنجزها فستتراكم عليك وتصبح عقبة كبيرة في طريقك. ولهذا، هناك مثل مصري يقول: (خد م التل يختل)، ومعناه أن العمل مهما كان كثيراً طالما أنك تنجز منه كل يوم ولو بمقدار صغير، فإنه سيقل بلا شك، وسيأتي اليوم الذي تنهيه فيه كله. وتذكر أن مشوار الألف ميل.. يبدأ بخطوة.

 

بقلم الكاتبة: Aliaa Ibrahim 

Comments

You must be logged in to post a comment.

About Author
Aliaa Ibrahim
1 followers

كاتبة مقالات لدى موقع (الأمنيات برس) https://alumniyat.net/ أعمل أيضاً مدققة لغوية كعامل مستقل.