سبعة طرق للتحفيز الذاتي من كتاب (مائة طريقة لتحفيز نفسك)

   كتاب مائة طريقة لتحفيز نفسك للكاتب "ستيف تشاندلر" هو طريقك لتكون الشخص الذي تريد، وتملأ حياتك بالتفاؤل والحماس، وتغير حياتك للأبد، ويساعدنا الكاتب لتحقيق ذلك بتوجيه مئة طريقة فعالة، سألخص البعض منها:

 

١- ارقد على فراش الموت.

   قام الكاتب بمساعدة طبيبته النفسية بتدريب يسمى "فراش الموت"، وتقمص دور المحتضر وتخيل أنه يتحدث للأشخاص المهمين في حياته كل على حدا، وانتابه شعور قوي بالفقدان والحزن، والبكاء على الحب الذي لم يعبر عنه من قبل وخاصة لأطفاله.
وإن قمنا بهذا التدريب، سنتعلم حينها كيف ننتهز كل فرصة في حياتنا لنعبر من خلالها عما ندخره من مشاعر لمن نحب، وكأننا سنموت في أي لحظة.

 

٢- اكتب سجلا للأحداث الماضية.

   بحسب رأي الكاتب السبب في إرهاقنا ليس ما نفعله بل ما لا نفعله، فالمهام التي لا ننجزها هي التي تسبب لنا التعب، وحتى نتأكد من إنجاز مهامنا يفضل كتابة الأحداث التي تم إنجازها في كراسة، وكلما زادت الأشياء التي كتبتها في كراستك زادت ثقتك بقدرتك على فعل الكثير وكانت بمثابة محفز ذاتي لك لفعل المزيد.

 

٣- اختر القلة السعيدة.

   الناس الذين ستقضي معهم الوقت سيغيرون حياتك بطريقة او بأخرى، فاحرص على اختيار أشخاص متفائلين وإيجابيين ويدعمون سعادتك ونجاحك، ولا ترتبط بالمتشائم ومجالس الثرثرة والكلام السلبي فما هي إلا استنفاذ لطاقتك وخنق لتفاؤلك.

 

٤- لا تفعل شيئا... بل اجلس هناك.

  التحفيز الحقيقي هو التحفيز الذاتي الذي ينبع من داخلنا عندما نكون في لحظات صمت مع أنفسنا دون مشتتات، لا تلفاز لا هاتف لا ازدحام لا أسرة.
امنح نفسك فترة من الزمن تكون فيها وحيدا مع أفكارك فستخرج بأفكار عظيمة ومحفزة.

 

٥- مارس ألعابك.

   مدرب كرة القدم "بيل وولش" اعتقده البعض بأنه غريب الأطوار لمبالغته في التخطيط للألعاب التي سيلعبها فريقه بالمباريات، وكسب الكثير من البطولات باتباعه هذا الأسلوب، أسلوب المبادرة قبل ردة الفعل. تصرفاتنا في معظم أيامنا هي ردود فعل لما يحدث حولنا، حان الوقت لتخطط أنت ليومك، خطط لمهامك كما يخطط "بيل" لألعابه، حتى لا تختار لك الحياة ما لا تريد فعله.

 

٦- ابحث عن "أينشتاين" الذي بداخلك.

  اختراعات "أينشتاين" بدأت بالخيال، لذلك قال: "الخيال أهم من المعرفة". ليس بالضرورة أن تكون جيد بالرياضيات أو الفيزياء لتكون عبقري، بل كل ما عليك أن تعود نفسك على استخدام خيالك بالطريقة الصحيحة، فالقلقون يستخدمون خيالهم في أسوأ السيناريوهات طوال اليوم، والمبدعون من يستخدمون خيالهم في التوصل لعبقريتهم.

 

٧- اضحك بلا سبب.

   المعظم يظن أن المشاعر تأتي أولا ثم نفعل ما نفعل كردة فعل لتلك المشاعر، لكن الصحيح أن المشاعر تنشأ في نفس وقت القيام بالفعل، فإن أردت أن تكون سعيدا ابدأ بالضحك دون سبب مع الأشخاص الذين تحبهم وسرعان ما تضحك من قلبك، إذا أردت أن تكون متحمس للقيام بمهمة ابدأ أول خطوة لا تنتظر شعورك بالحماس وأحيانا هذا يستغرق دقيقة.

  

 

 

Comments

You must be logged in to post a comment.

About Author
سناء يونس
3 followers