كتاب هكذا ربانا جدي - عابدة مؤيد العظم

يقدم كتاب (هكذا ربانا جدي) تجربة غاية في الروعة، ونموذجاً فريداً للتربية الإسلامية الصحيحة.

واسم الكتاب كاملاّ (هكذا ربانا جدي علي الطنطاوي).
الشيخ علي الطنطاوي؛ هو أديب ومفكر سوري الجنسية، ويعد من كبار مشايخ الفكر الإسلامي. كان الشيخ بارعاً منذ طفولته، ولقد بدأ كتابة المقالات في الصحف ولم يكن قد جاوز السابعة عشر من عمره بعد.
ومؤلفة هذا الكتاب هي حفيدة الشيخ الأستاذة عابدة مؤيد العظم، وقد سارت على درب جدها لتكون هي كذلك أستاذة في الفكر الإسلامي وفي قسم الشريعة وفقه الأسرة والتربية الإسلامي.

 

يحتوي الكتاب على قيم ووسائل ثمينة جداً لكيفية تربية الأبناء على النهج الإسلامي. كما اشتمل على صفات المربي، وطرق التربية على اختلاف أعمار الأبناء مع ذكر الأمثلة مما كان يفعله الشيخ مع أبنائه وأحفاده.

 

هكذا ربانا جدي.

تذكر الأستاذة عابدة بعض خصائص المربي حتى يكون ناجحاً فتقول إن أول ما يجب توافره في شخصية المربي هو قبوله للانتقادات. المربي أو الأب ليس مقدساً، ولا ينبغي أن ينظر إليه من قبل الأبناء على أنه شيء سامٍ لا يمكن النقاش معه أو مراجعته. ومع ذلك، لا يصح أن يترك المربي المجال للانتقادات حتى يصير أضحوكة، بل عليه الحرص على بقاء هيبته أمام الأبناء فلا صراخ ولا انفعال ولا مزاح عند الجد. على المربي أيضاً أن يعي أن لكل طفل وسيلة في التربية، من حيث عمره ومن حيث شخصيته. فلا يفعل مع الصغار ما يفعله مع من هم أكبر، ولا العكس كذلك.

 

تذكر الكاتبة أيضاً ضرورة الصدق مع الأبناء، فهم أذكياء أكثر مما نتصور. يستطيعون فهم تعابير الوجوه، ويتمكنون من كشف الوالدين إن كذبا عليهم. وفي هذا السياق تذكر الأستاذة عابدة إحدى مواقف جدها مع والدتها وهي صغيرة. إذ مرضت يوماً واضطرت لشراب دواء مر ذو طعم كريه. رفضت تناوله بالطبع، على الرغم من كل محاولات جدتها في إقناع أمها، فتارة تجبرها على تناوله، وتارة تخبرها بكم هو لذيذ ورائع. لم تجد أي من المحاولات نفعاً. حينها أتى الشيخ علي، وتحدث مع ابنته، فشربته. ما الذي فعله الشيخ لها؟ لا شيء. فقط كان صادقاً معها، أخبرها أنه دواء ذو طعم سيء فعلاً، ورائحة كريهة، وربما يأبى أن يشربه إن كان في مكانها. لكن عليها أن تكون أقوى وأشجع لتتناول هذا الدواء وتشفى بإذن الله. قمة الصدق، وغاية البساطة، وكانت النهاية أنها شربته فعلاً.

 

هكذا يكون المربي الصالح الذي يتمكن بالفعل من إخراج جيل سوي النفس، قوي العزيمة، شامخ الرأس، متمسك بعقيدته وهويته الإسلامية.

  

بقلم الكاتبة: Aliaa Ibrahim

 

 

Comments

You must be logged in to post a comment.

About Author
Aliaa Ibrahim
1 followers

كاتبة مقالات لدى موقع (الأمنيات برس) https://alumniyat.net/ أعمل أيضاً مدققة لغوية كعامل مستقل.