اغتيال خيري بشارة بخنجر أحمد زكي

هاجم المخرج الكبير خيري بشارة الفنان أحمد زكي بسبب رواية الأخير عن قصة الشعر التي ظهر بها في فيلم كابوريا (بطولته مع رغدة وحسين الإمام وسحر رامي، عرض عام 1990)

أحمد زكي قال في لقاء تلفزيوني أنه صاحب قرار قصة الشعر الغريبة التي اشتهر بها (تايسون) في ذلك الوقت بينما أكد خيري بشارة أنه هو من طلب من أحمد زكي ذلك وأن زكي رفض في البداية لكنه نفذ الفكرة بعد إصرار المخرج عليها..

كنت ومازلت ضد النبش في الماضي والحديث عن واقعة توفى طرفها الآخر منذ سنوات وعبرت عن رأيي في حلقة من برنامجي على يوتيوب، لكن ما أدهشني لدرجة الانزعاج الحقيقي هو ما تلا ذلك من هجوم شرس على خيري بشارة تخطى حدود الدفاع عن أحمد زكي ووصل إلى محاولة اغتيال معنوي لخيري بشارة والإساءة إليه من جانب بعض صفحات الفيسبوك ومواقع التواصل التي تسعى إلى ركوب (الترند) ولو أنهم فعلوا ذلك بكتابة موضوعية ولهجة راقية لقلنا أن ذلك حقهم لكنهم بالغوا مبالغة شديدة في هجومهم على الرجل إلى درجة إهانة تاريخه الفني والادعاء بأنه لم يقدم أعمالا فنية تؤهله للمكانة التي يحتلها على الساحة الفنية، وهنا وجب أن نصحح تلك المغالطات، ليس دفاعا عن شخص خيري بشارة ولكن حتى تستقيم الأمور ونرد الاعتبار لجيل من المخرجين ينتمي إليه خيري وله أفضال لا تحصى على السينما المصرية، هذا الجيل الذي أطلق عليه تيار الواقعية المصرية الجديدة دخل الوسط الفني في مرحلة كانت أفلام المقاولات هي شعارها المعلن وبدلا من أن ينخرط خيري وجيله في تقديم هذه النوعية من الأفلام ليجمعوا الثروات ويقدموا عشرات الأفلام،  اختار هؤلاء أن يصنعوا السينما التي يحبونها والتي تغوص في مجتمعنا لترصد أوجاعه وتكشف سوءاته التي تسللت إليه مع دخول مصر في موجة المد السلفي والتدين الظاهري الوارد إلينا من البادية!

المتابع لتاريخ السينما المصرية – لو تحلى بالإنصاف – سوف يكتشف بسهولة أننا حتى الآن نعيش ونغذي وجداننا بالفن الذي قدمه مجموعة قليلة من المخرجين في مقدمتهم خيري بشارة ومعه رأفت الميهي ومحمد خان وعاطف الطيب وداوود عبد السيد، وببساطة شديدة لو أحصينا الأفلام المهمة العالقة في ذاكرتنا الفنية سيكون لأفلام خيري بشارة وجيله نصيب الأسد منها، مع الوضع في الاعتبار أنه لا يصح أن نحاكم أي فنان على قلة إنتاجه فدائماً السلعة الجيدة أكثر ندرة من السلعة الرديئة!

من وجهة نظري لو ضمت قائمة أعمال أي مخرج أفلاماً على وزن (يوم مر ويوم حلو، وكابوريا، والطوق والإسورة، آيس كريم في جليم، أمريكا شيكا بيكا)، فهذا يكفيه ويضعه دون تردد في مصاف المخرجين الذين يحترمون أنفسهم ، ويحترمون ما يقدمونه من فن!

علينا إذن أن نتخلى عن الغلو والتطرف في الخصومة، لا يعني رفضنا لتصريحات خيري بشارة أن نمسح تاريخه، ولا يمكن أن تكون محبتنا لأحمد زكي خنجرا نطعن به واحداً من أهم المخرجين المصريين وندعي أنه بلا تاريخ!

خيري بشارة فنان يقدم رؤية لابد أن يكون مقتنعا بها، هناك خيط رفيع ممتد بين كل أعماله يكشف لنا ببساطة كيف يفكر هذا الرجل وما هي القاعدة الفكرية التي تنطلق منها أعماله، لا يعيبه أنه لا يجيد السباحة مع التيار بل ويسعى إلى السباحة ضده، ولا يخفى على أحد أن أمثال خيري بشارة قد لا يكونوا ملائمين للمرحلة الحالية، والدليل على ذلك واقعة منع مسلسله مع بلال فضل (أهل اسكندرية) منذ سنوات واختفاء المسلسل بعد تنفيذه اختفاء مريباً حتى الآن!

نحن نعيش منذ سنوات مرحلة في السينما والفن بشكل عام تعرفون نجومها، وتعرفون شروط النجومية فيها، ومن الطبيعي ألا ترحب هذه المرحلة -بمواصفاتها تلك - بمخرج له رؤية فكرية مثل خيري بشارة.

رحم الله أحمد زكي الذي أثق في أنه لو كان حياً بيننا الآن لكان أول المدافعين عن خيري بشارة ليقطع الطريق على المتاجرين باسمه ومن يستخدمون محبتهم له ذريعة لاغتيال واحد من رموز جيل تعلمنا منهم معنى السينما ورسالتها ودورها في تشكيل وجدان الناس!

 

 

Comments

You must be logged in to post a comment.

About Author
Hesham aboelmakarm
1 followers

هشام أبو المكارم - خريج أكاديمية فنون وتكنولوجيا السينما (رأفت الميهي) قسم السيناريو- 2009 - حاصل على ليسانس الحقوق-جامعة أسيوط 1991 سيناريست وكاتب صحفي عضو نقابة الصحفيين المصريين مدير دار أوراق للنشر والتوزيع عضو اتحاد الناشرين المصريين عمل مديرًا لتحرير عدد من الصحف المصرية آخرها جريدة وموقع فيتو عام 2015 رئيس تحرير برنامج صباح ON بقناة ON TV (عام 2009- 2011) - مؤلف مشارك بمسلسل أخت تريز،آخر أعمال الفنانة حنان ترك-رمضان ٢٠١٢ https://bit.ly/3k75h9T - مؤلف سيناريو فيلم "مسيح دارفور" المتأهل للقائمة القصيرة لمسابقة الدوحة للأعمال الدرامية (فرع السيناريو السينمائي) - نوفمبر 2020 https://bit.ly/2TKaIAN - مؤلف سيناريو مسلسل أخبار شارع سمارة عن قصة أسامة أنور عكاشة (تحت التنفيذ مع شركة بيراميديا للإنتاج الفني) - يقوم بتدريس السيناريو السينمائي من خلال فيديوهات على اليوتيوب وكورسات أونلاين في مصر والسعودية من خلال تطبيق Zoom https://bit.ly/3hzfPNn